برامج وتطبيقات

معلومات الوزراء : مصر الدولة رقم 39 المستهدف اختراقها عالميا

قال وليد حماد الرئيس التنفيذى لشركة بروكسي إن قوانين الاتصالات ترتبط بأمن المعلومات وهي جزء من الأمن القومي مصر ، مشيرا إلى أن مصر تعتبر الدولة رقم 39 المستهدفة للاختراق ما يشير إلى أنها ضمن نسبة 25% من الأوائل على مستوى العالم المستهدفين للاختراق .

وأوضح حماد – خلال الحلقة النقاشية بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء ” تحت عنوان الأمن السيبراني وحماية الهوية المصرية فى البيئة الرقمية الحديثة والتى تعقد على مدار يومين – أن الدول المتواجد بها ” الهاكرز ” على مستوى العالم ومنها الصين وروسيا والولايات المتحدة بدأت تضع قوانين للاتصالات.

اقرا ايضا : أكبر موقع للهواتف الذكية

أشار إلى وجود 10 مليارات جهاز متصلة ببعض البعض فى العالم ما يجعل فى أى لحظة إمكانية حدوث اختراق و يؤدى إلى انهيار المنظومة .

وأشار إلى أن تأثير قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات من المخاطر أن القانون ضابط لأى ضوابط لأى نشاط إدارى تقلل من حدوث الأخطاء وتعالج اى مشكلة ممكن حدوثها .

ولفت إلى أن القانون رقم 175 لعام 2018 يعد طفرة للتطور التشريعي فى مصر ويؤثر على الأفراد في إنقاذ العائلات والحياة ، والتأثير في تأمين الاستثمارات الشخصية و يخلق صناعة جديدة لأمن المعلومات اكثر ارتباطا بمنظومة الدولة كانت تقوم من قبل على مجهودات فردية .

وبين أن بقوة القانون أصبح يوجد بنية تحتية اقوى فالمؤسسة اصبحت أكثر مرونة فى مواجهة اى هجمات ويساعد فى تقليل قيمة التامين للمنظمات بسبب تقليل قيمة المخاطر .

أشار إلى أن ذلك يؤثر على مستوى الدولة فى امكانية التحول بسهولة إلى الشمول المالي وزيادة التعاملات الاليكترونية بسبب زيادة عنصر الأمان والحماية من الاختراق ، ما يجعل مصر تمشي فى مسار التحول الدولى الإليكتروني وتحقيق التناسق و التكامل بين المؤسسات ، ما يساهم فى إمكانية تصدير الصناعة للدول الخارجية .

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى